Saturday, May 15, 2010

قرب زوال الزوول !

قرب زوال الزوول !

بسم الله الرحمن الرحيم


تعود بنا الذاكرة هذه الأيام إلي سنة 1409 هجري عندما كان اللواء البشير في طريقه إلي القاهرة من جنوب السودان أثناء دورة تدريبية ، فمكث في الخرطوم عدة أيام وبدأت معالم خطة للإنقلاب تطفوا علي السطح !

طبعا اللواء لم يكن في باله أو أجندته عمل إنقلاب عسكري ولكن علي ما يبدوا أن طول المسافة المتبقية علي القاهرة بالإضافة إلي الكسل المتأصل قد دفعه إلي أن يختار بين السفر أو الإنقلاب وبما أن هذه النوعية من الإنقلابات سهلة ولاتحتاج إلا لقراءة بيان في الإذاعة ، قرر البشير إلغاء السفر وعمل إنقلاب واللي فيها . . فيها . .

وبالفعل ففي صباح 27 ذي الحجة 1409 هجري إستغل البشير نوم الحكومة السودانية العميق ونجح هو ورفاقه في قلب نظام الحكم قبل أن تستيقظ الحكومة وأصبح هو رئيسا لمجلس قيادة الثورة ، وحتي يتفادي الإنقلابات المضادة شكل حكومتين حكومة تنام بالليل وتعمل بالنهار وحكومة تنام بالنهار وتعمل بالليل حتي لايستغل أحد مسألة النوم مرة أخري !

وللفائدة يقول الشيخ عبدالله عزام رحمة الله أن مصطلح ثوريين مأخوذ من كلمة ثور
ولذا نجد أن كثير من تصرفاتهم ترجع إلي الأصل الذي ينطلقون منه !

وكعادة الإنقلابيين يأتون دائما بما يطلبه المستمعون ، وبما أن الشعب السوداني شعب طيب وتغلب عليه العاطفة الدينية قام الإنقلابيون بصبغ أنفسهم بالصبغة الدينية فأعلنوا أن الحكم إسلامي مما أثار غضب الأمريكان فبدأت لعبة العصى والجزرة والتي لم يفهمها البشير ورفاقه حتي الآن ، وحتي نبسط لهم الأمر نحكي لهم هذه النكتة الشوارعية تمشيا مع مستواهم العقلي !
ونشترط عليهم حتي يستمتعوا بالنكتة أن ينبطحوا علي بطونهم ويشقلبوا أرجلهم إلي فوق ويضع كل واحد منهم إبهامه في فمه وينصت جيدا !

تدور هذه القصة يا أحبائي الصغار حول غابة يعيش فيها مجموعة من الحيوانات ، وكالعادة فيها أسد متسلط علي الجميع ، وفي يوم من الأيام رأى الأسد القرد وهو لابس "طاقية" فلم يعجبه منظره فأظمر في نفسه الشر ، وما إن مر به القرد حتي ضربه علي قفاه وقال له : ليش لابس طاقية ؟
وأصبح الأسد في كل مرة يرى فيها القرد يضربه ويقول له : "ليش لابس طاقية "

فلجأ القرد إلي بقية الحيوانات يشتكي " زلم الأسد "
فذهب وفد من منظمة الغابات المتحدة يضم في عضويته النمر والفهد والثعلب للتباحث حول ملابسات القضية !
وبما أن المفاوضات تدور بين حيوانات ترجع إلي سلالة "القط" فلم تكن منصفة منذ البداية وبدا التحيز ضد القرد واضحا ، وحتي لا يحرجوا أمام بقية الحيوانات في المنظمة طلبوا من الأسد أن يبحث عن أسباب مقنعة لضربه القرد في المرات القادمة فوافق .

وفي اليوم التالي رأى الأسد القرد فدار هذا الحوار :

الأسد : شوف أريد تفاحة الآن

القرد : طيب . . . هذه تفاحة

الأسد : "يضربه علي قفاه"
أريد تفاحة حمراء وليس صفراء !

وبعدها بيوم :

الأسد : الآن تحضر لي تفاحة !

القرد : طيب . . هذه تفاحة حمراء

الأسد : "يضربه علي قفاه"
أريد صفراء ! !

* هنا إنهارت أعصاب القرد وأخذ يفرط في التدخين واحتار فيما يعمله مع هذا البلطجي !
فأشار عليه صديقه "الخروف" بضبط النفس وتنظيم "حوار" بين الثدييات للوصول إلي حل دائم يرضي جميع الأطراف !
أما في الحالي فنصحه أن يحمل معه تفاحتان حمراء وصفراء حتي لايجعل للأسد عليه حجة في ضربه مستقبلا !

وفي اليوم الثالث :

الأسد : شوف ياابن . . .
الآن تحضر لي تفاحة !

القرد : تفضل هذه تفاحتان حمراء وصفراء خذ ما شئت !

الأسد : "يضربه علي قفاه"
" ليش لابس طاقية "

الحقيقة أن صاحبنا البشير أسوأ حالا من القرد في القصة السابقة ، فالرجل مهما وقع من إتفاقيات سلام أو طارد المجاهدين أو سمح للإرساليات النصرانية بالعمل بحرية أو . . .
فلن يحضى إلا بضربة علي قفاه بعد كل مرة ينحني فيها لهم ، وصدق الله العظيم
" ولن ترضى عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم "

الغريب أن جلد قفاه يكاد ينسلخ وتظهر العظام وهو إلى الآن يطالب ضاربه بالإنصاف والمفاوضات !
وصدق لورانس العرب عندما قال " إن العرب لديهم ثقة في أعدائهم "
وكعادة المترفين في تبديل النعال من فترة لأخرى حتي لاتمل أقدامهم من الدوس عليها جاء وقت التغيير وأعلن طلب القبض على البشير ! !

* خبر عااااااجل ! ! ! !
مجلس الأمن يصدر مذكرة بالقبض علي البشير ! ! ! !

" البشير يتصل بالأمين العام"
لجامعة الدول العربية ""

البشير : عمرو يانصاب
إيش داير ؟

عمرو موسي : ماتخفش حنعمل قمة عربية علي شرفك !

البشير : الجماعة حقين أوربا ناوين يقطعون خبري يازول !

عمرو : راجع نفسك إنت مزعلهم في حاجة كده ولا كده !

البشير : أبدا والله عمري ما إتأخرت عن تنفيز الأوامر !
طردنا الجماعات الجهادية من زمان والإخوان المسلمين في السجن والحمد لله وكل ماخرجوا دخلناهم طوالي
والشعب جوعان والحزب شبعان وكل حاجة علي مزاج الأمريكان !

عمرو : هو ده إلي أنا خايف منو ؟

البشير : إيش داير يا زول ؟

عمرو : إنت بقيت دقه قديمه ومكشوف أوي وعشان كده لازم يشوفوا كلب غيرك !

البشير : يعني خلاص ما حد حيقولي حزرة الرئيس !
طيب مافش مفاوزات سنائيه ؟
يعني لو أعمل تغريب كامل للسودان ما حيرزوا عني ؟
لو أصبغ شعر السودانيين أصفر وألبسهم عدسات زرق وتكون الجلابية فوق الركبة
وننشر البوب مارلي بدال من البمبو سوداني ؟

عمرو : سيبك من الهجس ده وشوفلك حد يتاويك بقيت حياتك !

البشير : زي مين يعني ؟

عمرو : الرئيس المصري

البشير : مالو صاحب يازول !

عمرو : العقيد القذافي

البشير : أشتغل بواب عماره أشرفلي

عمرو : أبوعابد

البشير : والله بدوي مالو أمان
يخليني راعي إبل طوالي !

عمرو : خلاص روح إشتغل رقاصة !

البشير : برايك يمشي الحال يعني ؟


* آآآخر الأخبار :
الحالة الصحية للبشير حرجة جدا والطبيب يوصي له بكمية من الفول السوداني لتهدئة أعصابه !
وفجأة يطلب الإتصال بالخبير السياسي محمد حسنين هيكل !

البشير : آلو . . .

هيكل : أيوه أيوه ياسعادة الرئيس أنا فاهم كل حاجة مفيش داعي ، إنت بتفكرني بحرب 76 لما كنا . . . .

البشير : "مقاطعا "
أووه حرام عليك يازول كفاية أنك طالع نازل علي الجزيرة كل خميس تتكلم ساعة كاملة طوالي ولا فاهمين حاجة منك !
إيش هذا قفل فمك وفكر في حل للأزمة السياسية تبعي !

هيكل : طيب أنا حريحك أوي وحبسطك علي الآخر !
بس لازم تعرف إنك خلاص إنتهيت سياسيا ومعدلكش لزمه زي فردة الجزمة المقطوعة !
فلازم تعمل حاجه يسموها في علم السياسة "حط رجلك"
وأنا من واقع خبرتي مع الرؤساء العرب منصحكش تعمل لجوء سياسي عندهم لأنهم حيبيعوك بشلن !
والدول الإسلامية زي منت عارف" تعيش إنت" أما بقية دول العالم فبيطالبوا بتقديمك للمحاكمة ، فبقي ليك حاجه من إتنين مفيش غيرهم :
يا إما إنك تشتغل رقاصة !
أو الخيار الصعب ؟

البشير : الخيار يزرع في وادي النيل ومش صعب أبدا !

هيكل : لحظة واحدة !
أنا عاوز أشوف "الأفا" بتاعك ممكن . . . . . . آه مكتوب
‏" ننصح بإستخدام شل سوبر"
إسمع ياحمار الحل الوحيد ليك أن تطلب الحماية من المجاهدين لأنهم الجهة الوحيدة إللي بيخاف منها المجتمع الدولي كله !
وهم بس إللي مبيسلموش حد إلتجأ أو إستنجد بيهم !
إنت مش فاكر لما رفض الملاعمر تسليم أسامة بن لادن وأهو بقالوا سبع سنين بيلطش في الأمريكان ولاهمو حاجة !
علي عكس إللي عملته إنت والرؤساء العرب في صدام !

البشير : كلامك مزبوط علي الآخر يازول !
بس أودي وشي فين من المجاهدين بعد إللي عملته فيهم ؟

هيكل : بص المجاهدين دول والمسلمين الكويسين عموما عندهم حديث "التوبة تجب ما قبلها " فإزا تبت توبة صادقة حيرحبوا بيك بس أوعا تلعب بديلك كده ولا كده
لأنهم بيشوفوا حاجات في المنام حتكشفك أول بأول !

البشير : والله توبة خلاص
بس كيف أتصل بالجماعة ؟

هيكل : أنا فاهم كل حاجه
وحألك إزاي تكون عضو في تنظيم القاعدة الدولي !
في البداية لازم تشترك في أحد المنتديات الجهادية زي شبكة الحسبة أو الإخلاص
وشويه شويه حتتعرف علي الشباب وبعديها علي أفغانستان عدل !

البشير : بس السقافة تبعي قومية وثورية وما أعرف حاجة عن الجهاد !

هيكل : ما تخفش أنا فاهم كل حاجة !
أدخل علي أي موضوع في صفحة السياسة الشرعية في شبكة الحسبة وشوفهم بيقولوا إيه في "الردود" وقول زيهم بالزبط !
بس خد بالك من حجتين !
الأولي : مادفعش عن الطواغيت إللي زيك !
التانية : مادفعش عن العلماء بتوعهم !
وقبل كل حاجة لازم تشوف "إسم معرف "تكتب بيه

البشير : أنا عندي إسم عجيب وراح أعملها مفاجئة للجماعة في الحسبة !

. . . . . . .

" " " " " "

شكرا لتسجيلك الدخول

" سوداني مخضب "

" " " " " " ""

الكاتب : أسد الجهاد 2
الموضوع : هل تتوقع أن يقوم الجهاد في الشام قريبا ؟
"شارك برأيك"

الردود :

أبوشادية : ستكون الشرارة الأولي بعد إنسحاب الأمريكان من العراق بإذن الله تعالي

أبوالقعقاع : البداية كانت من "فتح الإسلام " وسنكمل بإذن الله "اللهم انصرفتح"

حنبلي : اللهم انصر فتح

شامل البغدادي : الأعين الآن علي فلسطين والذي سيحدد ذلك المعركة بين فتح وحماس

سوداني مخضب : اللهم انصرفتح

أبوالقعقاع : إتقي الله ياسوداني كيف تدعوا للمرتدين علي حماس ؟

سوداني مخضب : حنبلي إللي ورطني يازول !

أبوحمزة الفلسطيني : لا أتوقع الكثير علي أرض الشام فالصراع مازال محصورا بين حماس والسلفية الجهادية في غزة !

سوداني مخضب : اللهم انصر حماس !

أبوالقعقاع : إتقي الله ياسوداني كيف تدعوا لحماس ؟

سوداني مخضب : إيش داير ! !

" " " " " " " "

الإدارة : تم تجميد عضوية
سوداني مخضب .



وكتبه / عبدالله بن محمد

No comments:

Post a Comment