Saturday, May 1, 2010

رثاء الشيخين الشهيدين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هذه الكلمات المتواضعة
في رثاء الشيخين الشهيدين
أبو عمر البغدادي و أبو حمزة المهاجر
رحمهما الله

أيا عين جودي بدمعك بعيدما
عز التجلد على المصاب الأعظم
***
إن دموع الرجال لو علمتم عصية
و لكنها أصدق من فصيح الكلم
***
تخنقني العبرات و تضل القوافي
لذكرٍ الفاجعة و ياليتني لم أعلمٍ
***
فقدت العراق ليثين من ليوثها
أبو عمر و صاحبه الفارس الملثم
***
جائتهم الأعداء بالموت يخوفونهم
فاستقبلوهم بحزام الموت المحتم
***
فقالوا و الحرب قد شبت نارها
و النفوس عن مرادها لا تحجم
***
إنا لا نعطي الدنية في ديننا
و ما تركنا الديار كي نسلم
***
لنقاتلن على هذا الأمر مابقينا
حتى نقيم الدين على المنهاج الأقوم
***
أو نهلك و نفوز بشهادة
هي أغلى أماني المسلم
***
فرحل الشيخ و أردف صاحبه على
براق المجد إلى النعيم المنعم
***
خليلي رحلتما و ما ودعتمونا
فصار فراقكما في جسدي كالسقم
***
و لكن عزائي فيكما مانلتماه
من منزلة عند الملك الأكرم
***
و إنكم ما خلفتم ورائكم خوالفا
بل ليوثا بأسها مر كالعلقم
***
رهبان ليل فرسان نهارتعرفهم
ساح الوغى بين حاسر و معمم
***
يوم رحيل أحدهم تراه مودعا
الدنيا بأوداج تنضح بالدم
***
ستبقى ذكراكم في الوجدان مشرقة
كمشكات نور في دجى الليل المظلم
***
ودولة الإسلام بإذن ربها باقية
حتى تزيل طواغيت العرب و العجم
***
فلا يفرحوا بقتلكما فإن دمائكما
رثاء الشيخين الشهيديننور لنا و نار تشوي كل كفار مجرم

رحم الله الشيخين و تقبلهما في عداد الشهداء
و ألحقنا بهم مقبلين غير مدبرين

كتبها
ابو عبد الرحمن السيف

No comments:

Post a Comment