Sunday, May 2, 2010

آه على تلك الجبــــــــال؛؛ نشيـــد في رثــــاء الشيـخين.. هندسة: المريقـب & كلمات وإنشاد: أخيكم


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله معز الإسـلام بنصره، ومذل الشـــرك بقهره، ومصرف الأمــور بأمره، ومستدرج الكافــرين بمكره، الذي قدر الأيام دولا بعدله، وجعل العاقـبة للمتقين بفضله..
الذي وعد فقــال:

{فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحياة الدنيا بالأخرة ومن يقاتل في سبيل الله فيقتل أو يغلب فسوف نؤتيه أجرا عظيما}


والصلاة والسلام على من أعلى الله منار الإســـلام بسيفه،
الضحوك القتال إمام المجاهدين
وقدوة الصادقيـــن الذي بشرنا فقـــال:

"من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة"


أمــــا بعد:


آه على تلك الجبـــــــال فديتها





نشـــــيد في رثاء الشيخين أبي عمر البغدادي وأبي حمزة المهاجر، تقبلهما الله وجمعنا بهما في مستقر رحمته ودار كرامته.



إهـــــــداء..

إلى أرواحهما الطاهرة، آسادنا الذين رويـــت هذه الدولة المباركة بدمـــائهم وقامت على جمـــاجمهم وأشلائهـــم

أولئك الرجــــــال الذين نحسبهم

{صدقوا ما عاهدوا الله عليه}

أولئك الرجـــــال طليعة هذه الأمة المباركة، التي لم تعجز أرحــام نسائها أن يلدن أمثال خــالد والقعقاع، وأنس بن النضر والبــراء بن مالك.

أولئك الرجال الذين منيـــة الواحد منا أن لو التقى بأحدهم

لكـــــن..

لئن لم نلتق في الأرض
يومـــــا
وفرق بيننا كأس المنــــــون

فموعدنا غدا في دار
خلـــــد
بها يحيى الحنون مع
الحنـــــون


أولئك الرجــــال، الذين لا أقول
إنهم كانوا يعلمون أنهم سيكونون اللبنة الأولى لقيـــــام الدولة الإسلامية، بل أقول إنهم يعلمون إن شاء الله أنهم سيكونون اللبنة الأولى لقيام الخلافــــة الإسلامية في هذا العصر الحديـــث.

وكما أحيـــانا الله حتى رأينا فجر الدولــة الإسلامية، فحتــما سيأتي اليوم الذي ستشرق فيه بإذن الله شمس الخلافة الإســلامية من جديد


{ويومئذ يفرح المؤمنون ¤ بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم ¤ وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون}



إهــــــداء..


إلى آســــاد دولة الإسلام



إهـــــداء..

إلى المجاهـــدين الصادقين في كل مكان وإلى الأسرى الموحدين في سجــــون الظالمين


إهـــــــداء..

إلى أنصار الحق والمجاهدين أنصـــار دولة الموحدين



لست بشاعر لكن أبت الكلمات إلا أن تزاحم العبرات، ولست بمنشد لكن أبى الصوت إلا أن يتمتم أنينا على فراق الجبال الراسيات.


نشـــــيـد:

آه على تلك الجبـــــــال فديتــــها


كلمات وإنشاد:
الغـريـب الحائلي


هندسة:
المريقب

للتحميل من أحد هذه الروابط:

http://www.myupload.dk/showfile/498776d622a.mp3/
http://www.4shared.com/audio/NCfa-gMR/Omar.html
http://gettyfile.com/523463/
http://sub3.rofof.com/05fyeuz2/Aalghryb1.html






لا أنسى أن أشكر إخوتي الأفاضل:
عزف الرصاص ومدمر الطواغيت
على التصاميم الرائعة التي وجدتها لهم في قسم التصاميم
جزاهما الله عنا خير الجزاء.



لا تنسونا من صالح دعائكـــم

أخوكم/ الغريب الحائلــي

جمادى الأولى 1431هـــ

No comments:

Post a Comment