Saturday, May 8, 2010

طالبان تعلن عن بدء عمليات جديدة بإسم "" الفتح """

بیان الشوری القیادي للإمارة الإسلامیة بمناسبة بدأ عملیات (الفتح)


السبت, 08 مايو 2010 13:54



(نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) الصف 13 .
بعد تسع سنوات من الجهاد والتضحيات شعبنا المؤمن ها هي أمریكا مع حلفائها الصلیبیین تلجأ إلی اتّخاد قرار لسحب قواتها المنهزمة من أفغانستان في قمة و زراء خارجیة دول حلف ( الناتو) المنعقدة في ( تالین ) عاصمة ( إستونیا ) .
و للغزاة الصلیبیین المنهزمین أن یسمّوا هزیمتهم المخزیة أمام المجاهدین بما یشاؤونها من الأسماء. فإن هذا یرتبط بمنطقهم المنهزم ؛ أمّا ما یظهر في أفغانستان من الحقائق العینیة فهو أن هذا الانسحاب هوهزیمة قوات الكفر العالمي أمام الإیمان والعقیدة الإسلامیة .
و إیماناً منّا بنصرالله تعالی، ثم بالوقوف الصامد لشعبنا المؤمن إلی جانب المجاهدین فإن الإمارة الإسلامیة علی یقین جازم بأن مصیر القواة الصلیبیة الغازیة هو الهزیمة النكراء ، وهي تؤكد علی خروج عاجل للقوات الصلیبیة الغازیة بلا أیّة قیود أو شروط .

والوسیلة الوحیدة التي نراها لتحقیق هذا الهدف هي مواصلة الجهاد والقتال المسلح ، و إسراعاً لهذه الحركة المباركة نعلن عن بدأعملیات ( الفتح ) لموسم الربیع ضد الأمریكیین وحلف ( الناتو) وعملائهم في البلد.
إن ( الفتح ) تسمیة عزیزة في التاریخ الجهادي للمسلمین، و قد ذكرت في القرآن الكریم بمعاني الانتصار، والغلبة . وهي اسم لسورة كريمة من سور القرآن الكریم .
إن أول فتح أكرم الله به المسلمین هوكان فتح بدر الذي أهلك الله تعالی فیه قائد معسكر الكفر أّبا جهل بید المسلمین . و الفتح الثاني كان هو الفتح المبین، فتح مكة في العام الهجري الثامن الذي كان بمثابة فتح الحكومة الإسلامیة علی مستوی العالم آنذك لمعسكر الكفر.. وقد اختارت الإمارة الإسلامية هذه التسمیة المباركة لعملیات الربیع تیمّناً بفتوح الإسلام.
وستكون هذه العملیات – بإذن الله تعالی – عملیات فتح و انتصار للمجاهدین علی قوات الكفر العالمیة الغازیة مثل فتوح ( البدر ) و ( الأحزاب ) و( فتح مكة المبین) .
وسيكون المستهد فون فی هذه العملیات بإذن الله هم الجنود الأمریكییون، وجنود حلف الناتو، والمستشارین الأجانب ، و الجواسیس الذین یستغلون تسمیة الدبلوماسین ، و أعضاء مجلس وزراء إدارة ( كرزای ) العمیلة ، و أعضاء ( البارلمان )، و منسوبيّ وزارات الدفاع ، والأمن، و العدل ، والداخلیة العميلة، ورجال أعمال الشركات الأمنیة الخاصة، ورجال أعمال شركات التموین والبناء التابعة للغزاة ، وكل من یؤید السلطة الأجنبیة في أفغانستان .
وستبدأ عملیات ( الفتح ) بإذن الله تعالی بشكل رسمي بتاریخ ( 26/ 5 / 1431للهجرة ) الموافق (10مایو / 2010 من المیلاد ) من العاصمة ( كابل )، و من ثم في أفغانستان كلها ضد القوات الأجنبیة المنهزمة وعملائما المحلیین الحائرین .
و ستشمل هذه العملیات جمیع صنوف القتال الموفقة – بإذن الله تعالی – مثل قتال الكرّ و الفرّ ، و عملیات حرب المدن ، و فرض الحصار علی المدن ، و إغلاق الطرق المؤدیة إلی المراكز العسكریة، و عملیات التفجیر من حافات الطرق ، وإغتیال المسؤولین الحكومیین ، وأسر الجنود الأجانب ، والعملیات الاستشهادیة إن دعت الحاجة إلیها .


وتعلن الإمارة الإسلامیة بمناسبة بدأ عملیات ( الفتح ) لمن یعنیهم الأمر النقاط التالیة :


1 - نحذر للمرّة الأخیرة قبل بدأ عملیات ( الفتح ) جمیع مؤظفي إدارة ( كرزی ) في الإدارات العسكریة، و الأمنیة ، والقضائیة ، والإداریة ، من استمرار العمل في الإدارة العمیلة المنهارة و تأئید هذه الحكومة ، ونوصیهم بالوقوف إلی جانب شعبهم الؤمن لتحریر البلد من السلطة الأجنبیة ، و إلاّ فإنهم سیعاملون نفس معاملة الغزاة الأجانب . و سیلقون عقاب و قوفهم المجرم مع العدوّ .

2 - نحذر بشدة مسؤولي جمیع شركات النقل والتموین والبناء الذین یقدّمون للعدو الخدمات ( اللوجستیة ) و البنائیة وغیرها من تقدیم أيّ نوع من الخدمات للعدوّ، ونوصیهم بالامتناع عن هذا العمل الإجرامي المحرّم ، و إلاّ سیعامل المسؤولون والعاملون و وسائل نقلهم و آلیاتهم نفس المعاملة التي نعامل بها الجنود الغزاة و آلیاتهم العسكریة. سیقتل طاقمها العامل ، وستحطّم وسائلهم وآلیاتهم .

3 – نحذر جمیع المستثمرین الذین یستثمرون أموالهم فیما یخدم المصالح الأمریكیة ، ویذهب ریعها إلی جیوب الأجانب أن یوقفوا هذا النوع من المشاریع الإستثماریة ، و یحولوها إلی المشاریع التي یدخل ریعها إلی جیوبهم ولاتكون سببً لتقویة الغزاة . و إلاّ فإنّ المجاهدین سیدمّرون كل ما یوفّر أسباب تقویة الغزاة و سیطرتهم ، وسوف لایكون حق الشكوی لأيّ أحد بعد هذا التحذیر .


4 - تطمئن الإمارة الإسلامیة شعبنا المجاهد والأمة الإسلامية بأن فجر النصر و تحریر البلد من نیر الغزاة قد اقترب . وترید منه أن یقف إلی جانب المجاهدین في هذه اللحظات التاریخیة الهامة للقضاء علی فلول العدوّ مثل وقوفه الصامد في السنوات التسعة الماضیة، و أن یعززوا بوقوفهم إلی جانب المجاهدین صفوف المقاومة الشعبیة الإسلامیة ضد العدوّ .


5 – تؤكد قیادة الإمارة الإسلامیة علی المجاهدین الغیّورین الأبطال و تطالبهم بشدة وجدّیة تامّتین أثناء عملیات ( الفتح ) وغیرها من العملیات بالمحافظة علی أرواح الشعب و أمواله وممتلكاته. و مراعاة لقداسة أهدافهم الجهادیة المباركة نطلب منهم أن یجعلوا نصب أعینهم رضا الله تعالی وحده . و أن یسعوا بكل جهد لإسعاد الأهالي وعامة الشعب . وأن یستمعوا إلی استشاراتهم البنّاءة . و أن یضاعفو الجهود لإقامة الحكم الإسلامي في البلاد عن طریق مزید من إحكام خنادق المقاومة الجهادیة ضد الغزاة الكافرین و أعوانهم، و أن یتضرّعوا إلی الله تعالی بطلب النصرو التوفیق منه في جمیع فعالیاتهم الجهادیة .



والسلام علیكم ورحمة الله و بركاته
الشوری القيادي لإمارة أفغانستان الإسلامیة .
2010/5/8 _ 1431/5/24

No comments:

Post a Comment