Saturday, May 1, 2010

اضحك مع بتراوس

جاء في موقع الجزيرة اليوم:


حذر قائد القيادة المركزية الأميركية ديفد بتراوس سكان مدينة قندهار الأفغانية الجمعة من أن صيفا عنيفا ينتظرهم، متوقعا "أعمالا مروعة من جانب المتمردين"، في الوقت الذي تحاول فيه قواته طرد حركة طالبان من المدينة الواقعة في جنوب البلاد.

وتحتشد القوات الأميركية على مشارف قندهار استعدادا لأكبر هجوم عسكري أميركي خلال الحرب الدائرة منذ نحو تسع سنوات على أمل تحويل اتجاه الحرب ضد طالبان.

وردت الحركة خلال الأسابيع القليلة الماضية بحملة تفجيرات واغتيالات وهجمات انتحارية.

وأقر بتراوس قائد القيادة الأميركية المسؤولة عن حربي العراق وأفغانستان بتدهور الوضع الأمني في المدينة، وقال إنه من المرجح أن يتفاقم قبل أن يبدأ في التحسن.

أعمال مروعة
وقال بتراوس في مؤتمر صحفي عقده في قندهار "سيقدم العدو على أعمال مروعة لإفشال التقدم الذي يعمل الأفغان والمدنيون والعسكريون التابعون للتحالف بجد.



انتهى الخبر من الجزيرة....


تذكرون مقالة الشيخ حسين بن محمود الأخيرة ((موجز الأنباء))

جاء فيها:


موجز الأنباء



الأوضاع في أفغانستان

مجموعة من القوات الأمريكية الصديقة في عمل روتيني من مساعدة لأفراد قرية أفانية نائية ، حيث كانت هذه القوات تحفر الآبار وتبني المدارس والمستشفيات وتقدم الطعام والشراب للأهالي مع قِطع الحلوى الفاخرة للأطفال الذين ارتسمت الإبتسامات على وجوههم .. وفي هذه الأثناء ، وبينا الكل في انسجام ووئام تام : هاجمت قوات إرهابية كبيرة من طالبان هذه القرية فقتلت الأطفال (أطفالهم) ومزّقت أجسادهم وفجّرت المدارس (التي يدرس فيها أبنائهم) ودمّرت المساجد (التي يصلون فيها) وطمست الآبار (التي يشربون منها) وحاصرت المجموعة الأمريكية المسالمة البريئة وألقت عليها أطنان القنابل ، ولكن – ولحسن الحظ - لم يُصَب من الجنود الأمريكان إلا جندي واحد في حادث عرضي لا يمت للعمليات بصلة ، وسقطت طائرة عمودية بسبب خلل فني لا يمت للعمليات صلة أيظا ..
قتَل الجنود الأمريكان البواسل من الإرهابيين ثلاثة آلاف مقاتل ، ولاذ سبعة عشر ألف إرهابي بالفرار ، وقُبض على تسعة عشر ألف بينهم عشرة آلاف من القادة الكبار ، وذلك بعد أن أطلق جندي أمريكي رصاصة واحدة في الهواء جرحت مشاعر حمامة كانت تحلّق في سماء كاليفورنيا ..

No comments:

Post a Comment