Saturday, April 24, 2010

غزوة الدّاموس فيديو جديد تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم


مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلام


تقدم



الإصدار الرائع

[ غــــــــــــزوة الـــــدامــــــوس ]





للمشاهدة المباشرة :
http://www.megavideo.com/?v=RH1J686T



للتحميل


http://www.archive.org/details/algerdamous
http://www.archive.org/details/algerd-amous
http://www.archive.org/details/algerd_amous
http://www.archive.org/details/gazwit__1__aldimus
http://www.archive.org/details/gazwit__2__aldimus
http://www.archive.org/details/al_dimus

جودة عالية
حجم 284 MB

http://www.archive.org/download/andlus001/d1.avi
http://www.archive.org/download/andlus002/d1.avi
http://www.archive.org/download/al_dimus/D22.avi
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D22.avi
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D22.avi
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D22.avi
http://ia331217.us.archive.org/1/ite...ldimus/D22.avi
http://www.archive.org/download/Gazw...042010/D22.avi
http://www.archive.org/download/algerdamous/D22.avi
http://www.archive.org/download/algerd-amous/D22.avi
http://www.archive.org/download/algerd_amous/D22.avi




جودة متوسطة
حجم 90 MB

http://www.archive.org/download/andlus001/d2.rmvb
http://www.archive.org/download/andlus002/d2.rmvb
http://www.archive.org/download/gazw...imus/D222.rmvb
http://www.archive.org/download/gazw...imus/D222.rmvb
http://www.archive.org/download/gazw...imus/D222.rmvb
http://www.archive.org/download/Gazw...2010/D222.rmvb

http://www.archive.org/download/algerdamous/D222.rmvb
http://www.archive.org/download/algerd-amous/D222.rmvb
http://www.archive.org/download/algerd_amous/D222.rmvb


جودة ضعيفة
حجم 36 MB

http://www.archive.org/download/andlus001/d3.rm
http://www.archive.org/download/andlus002/d3.rm
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D223.rm
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D223.rm
http://www.archive.org/download/gazw...ldimus/D223.rm
http://www.archive.org/download/Gazw...042010/D223.rm

http://www.archive.org/download/algerdamous/D223.rm
http://www.archive.org/download/algerd-amous/D223.rm
http://www.archive.org/download/algerd_amous/D223.rm


جودة جوال
حجم 55 MB

http://www.archive.org/download/andlus001/d4.3gp
http://www.archive.org/download/andlus002/d4.3gp
http://www.archive.org/download/gazw...dimus/D224.3gp
http://www.archive.org/download/gazw...dimus/D224.3gp
http://www.archive.org/download/gazw...dimus/D224.3gp
http://www.archive.org/download/Gazw...42010/D224.3gp
http://www.archive.org/download/algerdamous/D224.3gp
http://www.archive.org/download/algerd-amous/D224.3gp
http://www.archive.org/download/algerd_amous/D224.3gp

`·.¸¸.·¯`··._.· (غزوة الداموس) `·.¸¸.·¯`··._.·


الصادر عن مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي

11 جمادى الأول 1431هـ
24/4/2010 م



على ديار من الإسـلام خـالـية *** قد أقفرت ولها بالكفر عـمـرانُ
أعندكم نبـأ مـن أهـل أنـدلـس *** فقد سرى بحديث القوم ركـبـانُ
كم يستغيث بنا المستضعفون وهـم *** قتلى وأسرى فما يهتز إنـسـانُ
ما ذا التقاطع في الإسلام بينـكـم *** وأنتم يا عـبـاد الـلـه إخـوانُ
ألا نفوس أبـيات لـهـا هـمـم *** أما على الخير أنصـار وأعـوانُ
يا من لذلة قوم بـعـد عـزهـم *** أحال حالهم جورٌ وطـغـيانُ
بالأمس كانوا ملوكاً في منازلهـم *** واليوم هم في بلاد الكفر عبـدانُ
لمثل هذا يذوب القلب من كـمـدٍ *** إن كان في القلب إسلامٌ وإيمـانُ







إن حالة الذل التي يعيشها المسلمون اليوم لا يُلام فيها الطغاة والكفرة فحسب, فالمسلم الأعزل الذي يتخلى عن الإعداد ولا يبذل وسعه في اكتساب السلاح للدفاع عن نفسه ودينه وأمته هو مُلامٌ أيضًا وآثِمٌ بنص القرآن.

(وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً وَاحِدَةً)
من كلمة للشيخ أبي يحيى الليبي - حفظه الله :


"وأعداء الله عز وجل من اليهود والنصارى والمرتدين ما تسلطوا على هذه الأمة وما أذلوها وما أذلوا شبابها وشيوخها إلا عندما فقدت هذه الصفة صفة الجهاد وصفة القتال في سبيل الله, ولذلك الآن في كل الدول اقتناء السلاح يعتبر تهمة يعاقب عليها القانون, الأصل في المسلم أن يكون صاحب سلاح وأن يكون مقاتلاً مجاهداً, صحيح؟ الآن يقول لك هذا حُكِم عليه عشر سنوات , لماذا ؟ لأنه وجدوا عنده سكين بدون ترخيص! أو وجدوا عنده مسدس, أو وجدوا عنده كلاشن أو غير ذلك من الأسلحة, بهذا أذل أعداء الله أمة الإسلام, أما الصحابة رضي الله تعالى عنهم فكانوا جميعاً مقاتلين.
فإذن كل مسلم ينبغي أن يكون مجاهداً مقاتلاً في سبيل الله".


المعلق:

ولأن المسلمين فرّطوا في دينهم وواجبهم فتركوا السلاح, ولأن الوهن أصابنا كما أخبر نبينا عليه الصلاة والسلام, فقد تسلّط علينا الكفرة والمرتدون وأصبحت بلاد الإسلام من مشرقها إلى مغربها محتلة.

أنّى اتجهت إلى الإسلام في بلدٍ *** تراه كالطير مقصوص جناحاهُ
مقطع صوتي للشيخ أسامة بن لادن - حفظه الله :




"فالحقيقة المرة أن بلادنا محتلة من داخلها، وصهاينة العرب حكام المنطقة وكلاء أعدائنا، هم وجنودهم الذين يمنعوننا من نصرة المستضعفين هناك.

فإن لم نفقه أن بلادنا محتلة لصالح الحكام وموكليهم، يساندهم في ذلك جيوش عسكرية، وأخرى مدنية -وهي الأهم والأخطر- وفي مقدمتهم علماء السوء، ومن استأجروا من المثقفين ورجال الإعلام, فإن لم نعِ هذا الأمر، ونعمل على كشف حقيقة هؤلاء، والتحذير منهم وخلعهم والتحرر من سلطانهم، فلن نستطيع أن نحرر فلسطين، ففاقد الشيء لا يعطيه".









المعلق:
ونحن في سلسلة ظلال السيوف نود أن نحرِّض الأمة ونبيّن لها أن تغيير هذا الطغيان المستشري والكفر المُعربِد ممكنٌ وميسور, وأن أول خطوة في طريق التحرير هي أن نتحرر أولًا من خوفنا وجبننا وترددنا, من تراجعنا وضعفنا وعجزنا, من حرصنا على الحياة الذليلة المهينة التي نموت فيها كل يوم بدلًا من الموت العزيز الذي نموت فيه كِرامًا مرةً واحدة.
"الإعداد البدني للمجاهدين"



كلمات نشيد:
طالَ ليلُ الردى وتمادى العدا
وغدا الظلمُ في عصرنا سيّدا
فمتى سنرى الفجرَ يبدو متى
قد أُسيلت دماء واستبيح الحمى
وتعالى الصراخ يشق السما
فمتى يستفيق السكارى متى




المُراسِل:
أخ عُمير, كم سِنك؟

المجاهد عُمير:
15 سنة.

المُراسِل:
ماذا تفعل؟

المجاهد عُمير:
كنت أتدرب.

المُراسِل:
لماذا تتدرب؟

المجاهد عُمير:
قال تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ).

المُراسِل:
بارك الله فيك يا أخ عُمير.

*****



المُراسِل:
السلام عليكم.

المجاهد حُسام:
وعليكم السلام ورحمة الله.

المُراسِل:
أخ حُسام, ماذا كنت تفعل؟

المجاهد حُسام:
كنت أتدرب.

المُراسِل:
من أمرك بالتدريب؟

المجاهد حُسام:
استجابةً لقول الله تعالى: (وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ).

المُراسِل:
بماذا تنصح الإخوة في القاعدة عامةً والمجاهدين في الجزائر خاصة؟

المجاهد حُسام:
أنصحهم بتقوى الله عز وجل, والثبات, الثبات على هذا الطريق.

المُراسِل:
بارك الله فيك
كلمات نشيد:
شردوا شعبنا .. صادروا أرضنا
لقيت حتفها .. كل آمالنا
فمتى ستعود الطيور متى
كم حَصَانٍ بكت .. ذلها واشتكت
واستغاثت ولكنها أُسكِتت


*****


"الانطلاق للغزوة"





"القائد الميداني يعطي التعليمات الأخيرة قبل بدء الغزوة"



الشيخ أسامة بن لادن - حفظه الله:

وتسألني عزائمنا *** علامَ الجبنُ والخورُ
وقد ملأت عوالمنا *** طواغيت لها صورُ
ليوهنوا من عقيدتنا *** وفيهم يكمنُ الخطرُ
أخي يا قوةً عظمى *** سبيل الله غايتك
أأنت الموت تخشاه *** وأنت الموت جنتك؟
عمود الدين لا يقوى *** بتصويت وتخذيلِ
فغير السيف لا يُجدي *** يميناً فتيةَ الجيلِ


"لقطات من الغزوة المباركة"














"مرحلة الانحياز"




المجاهدون ينسحبون سالمين غانمين



المجاهدون يستمعون إلى نشرة الأخبار عبر المِذياع بعد الغزوة:
"في غياب البيانات الرسمية, اختلفت حصيلة هذا الهجوم من صحيفة إلى أخرى, فصحيفة الوطن تحدثت عن مقتل 14 عسكريًّا, بينما أوردت صحيفة ليبرتي حصيلة 17 قتيلًا وأكثر من 20 جريحًا في صفوف الجيش, وحدها صحيفة الخبر أكدت أن 20 عسكريًّا قضوا في هذا الكمين بينما جُرِح 7 آخرون".


"الغنائم"



الشيخ أيمن الظواهري - حفظه الله :
"لذا فإن أول معركة علينا أن ننتصر فيها, هي معركتنا مع أنفسنا, معركتنا مع عجزنا وضعفنا وتثاقلنا إلى الأرض, كما قال سبحانه: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيل).
معركتُنا مع التردد والعجز, والخوف والحسابات الشخصية, والحرصِ على المنصب والجاه والأهل والمال والولد, معركتنا مع إيثار المكاسب القليلة, واتخاذها ذريعة لترك التضحية في سبيل الله".



من أجل ديني بعت رغائبي *** واشتريت بها الجنان العالية



ادعو لإخوانكم المجاهدين



مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي
تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي



المصدر : ( مركز الفجر للإعلام )

المصدر

http://124.217.253.54/~faaall3s/vb/index.php

No comments:

Post a Comment