Thursday, April 22, 2010

الإصدار المرئي الوثائقي : القتلة - الشيعة الروافض


بسم الله الرحمن الرحيم




مركز الفجر للإعلام



يقدم

// نماذج من توعية المسلمين بمخاطر الإنتخابات الشرعية والسياسية //
((( و التي قامت بها دولة العراق الإسلامية في عموم الولايات )))



|||||| النموذج الأول ||||||
(( الإصدار المرئي الوثائقي : القتلة - الشيعة الروافض- ))






لتحميل الفيلم

الجودات المتوفرة




::القتلة .. الشيعة الروافض ::



[الغلاف]



الصادر عن وزارة الإعلام بدولة العراق الإسلامية
7 جمادى الأول 1431هـ
21/4/2010 م



بسم الله الرحمن الرحيم
(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ*مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ*إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ*فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوباً مِّثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ*فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ)
الرافضي حازم الأعرجي:



"خذ سلاحك وقاتل كل وهابي نجس"

لقد ولغ الشيعة الروافض في دماء أهل السنة, فلم يتركوا امرأة ولا طفلًا رضيعًا ولا شيخًا كبيرًا, لقد أذاقونا من كؤوس الموت والقهر أشكالًا لم تعرفها مجازر التتار ولا أحقاد اليهود, فيا ترى لماذا؟

هل بالفِعل هم إخواننا, كما يحلو لساستنا أن يذكرونا بذلك صباح مساء؟

وهل يقتل الأخ أخاه, أم أنهم يقولون فينا رأيًا آخر, ويعتقدون فينا عقيدة باطنة يعرفها الصبي فيهم والكبير, وطفحت بها كتبهم وما زالت ترددها ألسنة علمائهم على الرغم من حرصهم النابع من مبدأ التقية وجواز الكذب على النواصب السنة.


"فهيا نقف يا عِباد الله على الحقيقة المرة"


الرافضي - حسين الفهيد:

"يقول ماذا يقصد القرآن الكريم في بعض الآيات (الطيبين للطيبات والخبيثين للخبيثات)؟

إن قلت يا موالي يبي يجيك واحد مُنكر ولاية الإمام ويخطب بنتك لا تنطيه غير خنجر في راسه وقص راسه نصين مو تزوجه بنتك, خله يروح ياخذ من أشكاله, يأخذ منكره للولاية مثله, وأقولها صراحةً يأخذ ناصبية مثله, أما بنتك ولائية, علشان وصخ دنيا تنطيها هذا ويجيب منها ذرية مُبغضة لأمير المؤمنين وتصير أنت السبب, الطيبين للطيبات, أنت طيب الولادة بولايتك لأمير المؤمنين, طيب الأصل وتاخذ الطيب هذا الأصل وتنطيه للخباثة ؟! إياك, خذ الحذر يا موالي, خذ الحذر يا مُحِب لأهل البيت"



المعلق:

ومن معتقداتهم أنهم يقولون يجب قتل كل ناصبي وقتل من يؤيده, ومن لا يقول بوجوب قتله من الشيعة والسنة كافر.



الرافضي - مجتبى الشيرازي:

"الوهابي الإرهابي الكافر الناصبي الوحشي يجب قتله, وكل من يؤيده بنحوٍ أو بآخر من رجل دين أو غير رجل دين يجب قتله, ومن لا يقول بوجوب قتل هؤلاء وبوجوب قتل مؤيديهم فهو علانية يكفر بالقرآن الكريم"



المعلق:

وكل من يعادي الرافضة هو وهابي نجس يجب قتله وملعونٌ من لا يقتلهم, وبهذا أفتى الصدر الأول, ومعلومٌ أنه لم يكن في أيام الصدر وهابية يفتي بوجوب قتلهم غير عموم أهل السنة.



الرافضي - حازم الأعرجي:

"اللي يقول أريد فتوى هذا ينتظر الإمام الانتظار السلبي عليه لعائن الله تعالى, كلمة فتوى ما نريد بعد, الفتوى موجودة محمد الصدر قالها قبل سبع سنين قالها: "الوهابي نجس بل أنجس من الكلب... خذ سلاحك وقاتِل كل وهابي نجس"



المعلق:

واستمع كيف يتعبدون الله -على حد زعمهم- بقتل أبناء وأطفال المسلمين السنة وشوي لحومهم:



معمّم رافضي:

"وهؤلاء هم أتباع بني أمية, ولهذا عندما يسأل الرجل من الإمام الرضا عليه السلام يا ابن رسول الله روي عن جدك الإمام الصادق سلام الله عليه أن الإمام المهدي إذا ظهر يقتل ذراري قتلة الحسين بفعال آبائها, هل هذا الحديث صحيح؟ الإمام الرضا عليه السلام قال: نعم هذا حديث صحيح"



المعلق:

والسنة كفار لا يقبل الله منهم صيامًا ولا صلاة, ولن يدخلوا الجنة لأنهم لا يؤمنون بالأئمة الاثني عشر.



معمّم رافضي:

"الذي لا يعرفهم لا يدخل الجنة لأجل أن شرط صحة الأعمال وقبول الأعمال الولاية لأهل البيت عليهم الصلاة والسلام, فالموالي فقط هو الذي يُقبل عمله أما غير الموالي مهما صلى, مهما صام, مهما حج, مهما زكى, مهما قرأ القرآن لا يُقبل منه شيء"





المعلق:

والشيعة الرافضة يسعون إلى قتل المسلمين السنة منذ بداية تأسيسهم على يد عبد الله ابن سبأ اليهودي, فهاهم يفتخرون أنهم هم من ثار على عثمان وأنهم هم من قتلوه.





معمّم رافضي:

"لم يكن الشيعة جامدين, وإنما كانوا يعملون حتى استطاعوا أن يفجروا الثورة الكبرى في عهد عثمان, وأن يأخذوا الخلافة والحكم إلى الإمام علي, فيه مشكلة كثير من الناس لا يعرفون أن الثورة التي حدثت على الخليفة عثمان إنما كانت بتخطيطٍ شيعي, إنما لأن معاوية جعل مقتل عثمان كقميص ضد الإمام علي وحارب الإمام علي بتهمة قتل عثمان, الإمام علي بشكل طبيعي ما كان له يد مباشرة في العملية في مقتل عثمان, لذلك الشيعة يتبرؤون من هذه القضية حتى لا يعطون السنة مُستمسك عليهم, وإلا فالشيعة هم الذين قتلوا عثمان جزاهم الله خيرًا"


(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ)


الرافضي - التيجاني:

"والله أنا لو ألقى يهودي يقول لي تتبع محمد وأهل بيته لاتخذته إمام هذا اليهودي"


*****

"جرائم الرافضة"

المعلق:

لقد قام الرافضة بما يعتبرونه دينًا وقربة من قتل ما يستطيعون قتله من السنة رجالًا ونساء, أطفالًا وشيوخا, ومارسوا ذلك وما زالوا يمارسون بطريقة رسمية أكثر نكاية وهمجية ووحشية, وعن طريق الدولة التي رسّخ أركانها المنافقون, فما حدث وما زال يحدث في سجون الرافضة ضد رجالنا وأعراضنا تقشعر منه الأبدان ويحرك الغيرة والنخوة حتى في الصخر الأصم, ويفعلون ذلك بزيهم الرسمي, وما حدث في ملجأ الجادرية إلا نسخة مصغرة لذلك.

وأما سيطراتهم وحواجزهم المنتشرة في كل مكان فما هي إلا وسيلة من وسائل خطف أهل السنة بدافع الانتقام العقدي والذي ما فتئ يردده علماؤهم وعوامهم "يالثارات الحسين" وما حدث في منطقة المدائن ويحدث من حقدٍ أعمى ضد أهل السنة يفوق الوصف, ولقد سمعناهم مرارًا يقولون: "لا بد من تطهير المدائن من الغزاة" يعني الذين هزموا الفُرس من الصحابة وحطّموا دولة المجوس بها.



أحد أبناء السنة في العراق:

"ذهبوا إلى المدائن لتصليح مولدة كهربائية, فوجدوا سيطرة من الشرطة العراقية بالقرب من محطة تعبئة وقود المدائن, وقفوا للتفتيش, اقتادوهم وتركوا السيارة, أكو مبلغ وياهم من المال يقارب 900000 دينار ومولدة صينية, أخذوهم لبغداد, جانا الخبر البارحة يوم الاثنين أنه متوفي نتيجة التعذيب في مركز شرطة العلوية وقاطع نجدة الكرّادة, والآن جبنا المتوفي, والوفاة سببها أثر التعذيب الشديد جدًّا والضرب بالعصا والضرب بالكهرباء والضرب بالصوندات البلاستيك مما أدت إلى وفاته الله يرحمه, أسماء الموجودين في السيارة معه كانوا: علي جاسم محمد, وعمار خلف محمد اللي هو شقيق المتوفي, وهنالك ولد من منطقة المدائن اسمه علي خلف العقيدي لا نعرف مصيرهم إلى الآن".



المعلق:

وأما ما يحدث في المداهمات التي يقوم بها الرافضة تحت بلاغات كاذبة أو حتى بدون بلاغ بهدف التشفي والقصاص لدم الحسين فتكاد السموات تنطبق على الأرض من هول وعِظم جرائمهم فيها, سرقة للأموال, وتخريبٌ للبيوت, وترويع للأطفال والنساء, وارتكاب للكبائر التي تشيب لها الولدان وتحرك الصخر الأصم غضبًا لله ودفاعًا عن محارمه.


- ايش تشتغل؟

ملازم في الحرس الوطني.


- في أي منطقة تداوم؟

في الموصل.


- وين تسكن؟

في بغداد, حي العامل.


- صار لك اشقد متطوع؟

صار لي سنة.


-ايش تسوي أنت في الموصل, شغلك شنو؟

مداهمات


- أيش تداهم؟

البيوت.


- بيوت من؟

بيوت مال السنة.


- أسوأ المواقف اللي شفتها شنو هي؟

يداهمون البيوت وينتهكون أعراض الناس.


- يعني اشلون ينتهكون فهمني؟

يبوقون الأموال, وينتهكون أعراضهم.


- اشلون يعني ينتهكون أعراضهم؟

يتحرشون بالنساء.


- ايش اسم الضابط مالك؟

عقيد ثابت ظاهر.


- هذا آمر الوحدة مالتكم؟

نعم


ايش اسمها الوحدة مالتك؟

مقر اللواء الثامن.


- ايش سوى هذا اللواء احكي لنا؟

هذا اللواء قام باعتقالات كثيرة في الموصل, في منطقة تلعفر, وبعد داهموا بيوت واعتدوا على أعراض الناس.


- زين ما سألته أنت ليش تعتدي على أعراض العالم؟

والله شيخ سألته, يقول ذولا كفرة سنة.


*****

- ايش اسمك؟

باسم كاظم حميد.


- وين تسكن؟

حي العامل.


ايش تشتغل؟

مغاوير الداخلية.


وين تداوم؟

بساحة ....


شنو شغلك أنت هناك؟

أنا هناك حرس.


- وبعد؟

أطلع مداهمات.


- على من؟

أطلع مداهمات على البيوت.


- أي بيوت؟

بيوت الغزالية, العامرية, على بيوت السنة نطلع.


- أيش تسوون بالبيوت

نداهمها.


- وبعد ايش تسوون؟

نخرب البيت... مع الملازم علي دخلنا مداهمات على بيوت السنة, طب البيت وضرب طلقات, واغتصبنا بنية بالبيت, بوق يبوقون ما يخلون شي ما يبوقونه, يكسرون الحاجات كلها, التلفزيون يكسرونه يعني ما يخلون شي.


*****






المعلق:

وأما كيف يتم الاعتقال وماذا يحدث بعده وما فيه من تعذيب, فخير من يحدثنا بالفاجعة أصحابها, وخاصة أهل منطقة سامراء المنكوبة بغزو الشيعة الرافضة والتي تتعرض اليوم لحملة تغيير هوية منظمة وسريعة لتحويلها إلى مدينة ذات أغلبية شيعية في خطوة لتطهيرها كليًّا من أهل السنة.



أحد أبناء السنة:

أخذوني الصاعقة, الساعة ثلاثة بالليل رأسًا يعني بدون أي دليل, يعني أنت جات عليك معلومات كإرهابي أو أكو سلاح في بيتك, فتشوا البيت فمالقوا بيه سلاح, فرأسًا راحوا على الكيبلات وقاموا يضربون بيه اثنيناتهم.



المعلق:

وهاهم الروافض الأنجاس يتوعدون أهل السنة بكبيسة, ويرقصون طربًا بقتالهم ولكن عِباد الله المجاهدين لهم بالمرصاد.


وأمّا جرائم مليشيات الشيعة الرافضة من فيلق بدر وحزب الدعوة حكام العراق اليوم, وحليفهم وساعدهم الخبيث جيش المهدي فقد طالت كل بيت وسمعت بوحشيتها حتى البهائم العجماء, فشووا لحوم الأطفال وانتهكوا أعراض النساء وذبحوا وشنقوا وثقبوا شباب السنة وشيوخهم, يدفعهم حقدٌ أعمى وثأرٌ وهمي -وحسبنا الله ونعم الوكيل- وبلباس الجيش والشرطة في أغلب الأحيان وبتواطؤ ومكرٍ رسمي, وما مجازر تلّعفر إلا خير دليلٍ على ذلك, فقد اتفق هشام عنتر ومقتدى الصدر على إرسال عصابات جيش المهدي ضمن الجيش العراقي الحالي لحرب السنة بتلّعفر.




- السنة مولانا السيد -خلينا نكون صريحين- ضعفاء ما يقدرون..... يخافون.


مقتدى الصدر:

صار سبحان الله الشيعة صارت ما عندها تقية والسنة عندهم تقية.


- الشرطة من الشيعة


مقتدى الصدر:

أنا قلت لك تريد سرايا أدز لك, بس أنا أخاف يتأزم الوضع أكثر, تريد أجهز لك


- أنصارك ماهم مقصرين هناك.


مقتدى الصدر:

بعد تريد أدز لك.


- مولانا احنا محتاجين بس مؤونة وسلاح, جيش الحمد لله عندنا.


- عن طريق الجيش العراقي هذا هو الحل.


مقتدى الصدر:

وزير الداخلية كلش متعاون وياي, وزير الدفاع ووزير الداخلية, شوف خابرهم إذا هذا تحضر لي سريتين ولحقوهم بالجيش ودزوهم للناس لفترة معينة لين ينتهي الوضع ويبطلون من الجيش, جهزوهم بسلاح خفيف ومتوسط.


- إحنا وياهم.


مقتدى الصدر:

لا انتم لا تتدخلون ما لكم علاقة, أنتوا ساعدوهم بالمعلومات, حاولوا تسووا شبكة استخباراتية.






*****


أحد أبناء السنة:

أنا الجيش أول مرة أخذني, فحقق وياي ما عندي شي كان, بعدين سلمني على شرطة مكافحة تلّعفر.


- من مدير المكافحة؟


محمد زكي... وملازم علي ما أدري ملازم أول علي هو حقق وياي, ست مرات طلعني على التعذيب.


- أيش قالوا لك؟


قالوا لي اعترف أنت قاتل فلان, فما اعترفت أنا, بعدين بالأخير تعذيب... على يدي وعلى رجلي فصار بس لحم وماي يوقع منها.



المعلق:

وأما عن جرائم الشيعة الرافضة في العراق ضد بيوت الله -المساجد- التي هي في نظرهم أوثان, فقد فاق طغيانها الوصف ومثّلت بحق ذروة الحقد والكره والعدوان, فدمّروا المآذن وهدموا المحارب وأحرقوا المصاحف.



معمّم رافضي:

"إخواني هذه الآيات الكريمات الواردات في مسجد ضِرار تنطبق على المساجد التي الإرهابيون, الوهابيون, الكفرة, النواصب, الوحوش يتخذونها محاور لنشاطهم, فكل هذه المساجد يجب أن تُدمّر وتُهدّم وتُحرق وإلا نكون كافرين بالقرآن الكريم"


معمّم رافضي آخر:

"فهذه المساجد يجب أن تُهدم ولا يجب أن يتم التراجع عن هذه المسألة, قوانين الله يجب أن تُطبق بدون محاباة وبكل صراحة, وبدون مراعاة لأحد"



أحد أبناء السنة:

"قالوا هاي تحولونها حسينية ولزموها خمسة مدري ستة من عندهم ووقعوها, قالوا أربع أيام ونجي إذا ما نلقاكم تصلون بالحسو وتكتبون عليها قطع حسينية كلكم في هالمنطقة نعدمكم, أكو موجود حفرة إحنا السبعة حطونا بيها قالوا نص ساعة وإعدامكم..

حتى السماعات شالوها, عندنا جهاز أخذوه وكسروه وقالوا نواعدكم أربع أيام ونجيكم, واحنا متحضرين أربع أيام من هالمنطقة نمشي ما نقدر نظل"


(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً)


المعلق:

أمّا لماذا أهل السنة كفار زنادقة أكفر من إبليس وأنجس والكِلاب عند الشيعة الرافضة, فلأن كل سني يحب أبا بكر وعمر وكل من يحبهما هو عند الشيعة ناصبي, أي يناصب أهل البيت العِداء.



الشيخ عثمان الخميس:

"وهم يتهمون جميع أهل السنة بأنهم نواصب, ولذلك يقولون كل من لم يكن ممن يعادي أبو بكر وعمر, ولذلك في الكافي وغيره روايات عنهم أنهم يقولون إن كل من يحب أبا بكر وعمر فهو ناصبي, إلى هذه الدرجة"



المعلق:

فهم يلعنون -أي يكفِّرون- كل من ظلم أهل البيت, من أول ظالم -يعنون أبا بكر رضي الله عنه- إلى آخر محب لهم.



الرافضي محمد الموسوي:

"لأننا نقول ونعقد اللهم العن أول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك"



المعلق:

فخير خلق الله بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنارات الهدى خلفاؤه عليه الصلاة والسلام أبو بكر وعمر وعثمان كفار أعادوا الناس إلى جاهلية الأصنام, فيبغضونهم ويلعنونهم!



معمّم رافضي:

"ولذلك فالشيعة إذا تشوفوا نكره أبو بكر وعمر وعثمان, كثير من الشباب يقولوا أيش لنا فيهم صحابة الرسول وصاحبوا الرسول وماتوا وانتهينا, في الواقع إحنا نحقد عليهم ونبغضهم ونلعنهم لأنهم كانوا بداية انحطاط الأمة, لأنهم قاموا بثورة مضادة للعودة بالمجتمع الإسلامي إلى القيم الجاهلية المادية السابقة"



المعلق:

وهاهم يلعنونهم بل كفارٌ مساخيطٌ ملعونٌ من لا يلعنهم.



صوت أحد الروافض:

"لعنة الله على أبا بكر, لعنة الله على أبا بكر, لعنة الله على أبا بكر, لعنة الله على أبا بكر, ولعنة الله على عمر, ولعنة الله على المخالفين المنقلبين ولعنة الله على من لم يرضَ بلعنهم مساخيط هذه الأمة"



المعلق:

ولذلك فهم يعظمون من قتل الفاروق عمر رضي الله عنه ويوجد قبرٌ لأبي لؤلؤة المجوسي في إيران يتبركون به, وأما ذو النورين وزوج ابنتين من بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم, ومن كانت تستحي الملائكة منه, فهو عندهم عربيدٌ زانٍ والعياذ بالله.



تسجيل لأحد علماء السنة:

"ومما يفتريه الروافض على أمير المؤمنين عثمان ابن عفان رضي الله عنه, أنه أُتيَ بامرأة لِتُحدّ فقاربها -أي جامعها- ثم أمر برجمها"



المعلق:

ويتهمون الصحابة وعلى رأسهم الشيخين الراشدين أبي بكر وعمر, أنهم انهالوا ضربًا على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قتلوها, ثم يتوعدون السنة أن مهديهم سوف يُخرج الخليفتين ويجلدهما ويحرقهما بالنار, يدّعون هذا وفي حياة علي وكأنه جبانٌ لا حيلة له, وقبل ذلك يقولون أن له صفات الله في الخلق والرزق, تعالى الله عمّا يقولون علوًّا كبيرًا, وهاهم يستهزؤون بالصحابة الكِبار وأحاديثهم التي بالصحاح كما في البخاري وغيره ولا يعتبرونها من الدين وهي كالكفر المُبين.



معمّم رافضي:

"هذه الحسينيات مدارس أهل البيت, وين يعلمون أولادكم على حب أهل البيت بالمدارس؟!

بالمدارس كله عن أبي هريرة رضي الله عنه! هناك ذيك الأحاديث"


"أهم عقائدهم"

أولًا - الإمامة

يرون أن إمامة الاثني عشر ركن الإسلام الأعظم, وهي عندهم منصبٌ إلهي كالنبوة, والإمام عندهم يوحى إليه ويؤيد بالمعجزات وهو معصومٌ عصمة مطلقة.


ثانيًا - الطعن في الصحابة:

فهم يزعمون رِدة الصحابة رضي الله عنهم إلا نفرًا قليلًا منهم.


ثالثًا - محاولتهم النيل من كتاب الله وقولهم بتحريفه.


رابعًا – التقية:

وهي أن يتظاهروا لأهل السنة بخلاف ما يُبطِنون, وهي النفاق بعينه, واعتبروها تسعة أعشار الدين, وقالوا لا دين لمن لا تقية له.


إنهم يا عِباد الله يعبدون ربًّا غير الذي نعبده, ويعظِّمون كتابًا غير الذي أنزله, ويحجون لبيتٍ غير بيته, وينتظرون مهديًّا غير الذي ننتظره, فهم على دينٍ غير دين الإسلام ولا ريب, وإن كنت لا تصدق فتعال معي لترى وتسمع, فربنا ليس برب عادل عندهم لأنه يُشترى بالمال مدعين أن زوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس له أي فضيلة, متهمين عقل رسول الله صلى الله عليه وسلم في اختياره زوجًا لبنتيه, بينما أئمتهم يعلمون الغيب معصومون من الخطأ.



الرافضي التيجاني:

"ربي ما عندوش صكوك غفران كما المسيحيين, بني أمية رووا رواية على عثمان لأنه عثمان مالقوا له ولا فضيلة".



الشيخ عثمان الخميس:

"هذا إسلام؟ هذا ليس إسلام محمد صلى الله عليه وسلم, والله ليس هذا الدين ديننا"



المعلق:

فتراهم في أشد ماهم أحوج فيه للدعاء يستغيثون بغير الله كالفضل والمهدي, وهاهو رياضي إيراني يستغيث بهم لكن الله يخزيه على الملأ.



رياضي إيراني:

"يا صاحب الزمان, يا مولاي يا أمير المؤمنين"


"عقيدة أهل السنة في الرافضة"

فيا أهل السنة ماذا يقول أئمتنا في هؤلاء القوم الذين يكفروننا ويقتلوننا ويغتصبون أعراضنا ويسرقون أموالنا, وهل ذكرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر حكمهم حتى يُحسم الأمر؟


روى الطبراني بإسنادٍ صحيح عن ابن عباس قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وعنده علي, فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "يا علي سيكون في أمتي قومٌ ينتحلون حب أهل البيت لهم نبزٌ يُسمون الرافضة قاتلوهم فإنهم مشركون".


قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى: ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي أم صليت خلف اليهود والنصارى. ولا يُسلّم عليهم ولا يُعادُون -أي لا يُزارون في مرضهم- ولا يُناكحون ولا يُشهدون -أي لا تُشهد جنائزهم- لأنهم ماتوا على غير ملة الإسلام, ولا تُؤكل ذبائحهم.


وقال الإمام أحمد ابن حنبل: "وليست الرافضة من الإسلام في شيء".


وعن عبد الله ابن أحمد ابن حنبل قال: "سألت أبي عن رجلٍ شتم رجلًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم, فقال: ما أراه على الإسلام".


قال ابن حزم رحمه الله تعالى: "فإن الروافض ليسوا من المسلمين إنما هي فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمسٍ وعشرين سنة وهي طائفة تجري مجرى اليهود والنصارى في الكذب والكفر".


وقال الإمام الذهبي في كتابه "الكبائر" ما نصه: "من طعن فيهم أو سبّهم -يعني أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم- فقد خرج من الدين ومرق من ملة المسلمين".


وبعد هذا العرض الموجز لجزء يسير جدًّا من تاريخ الرافضة وعقيدتهم يتبين لنا جليًّا أنهم أبعد الناس عن ديننا وعقيدتنا ولا يمكن لمسلم في قلبه ذرة إيمان أن يتفق معهم على شيء, فقد ولغت ألسنتهم في ربنا وكتابه ورسوله الكريم وصحابته وأهل بيته الأطهار, وقالوا فيهم قولًا يستحي منه الشيطان, وإذا تبين لنا هذا بعقولنا وفِطرنا السليمة يتبين لنا أيضًا مدى خيانة زعماء أهل السنة الذين أصبحوا ذيولًا لهؤلاء القتلة المشركين واشتركوا معهم في العملية السياسية وكان هدفهم فيها ليس حماية أعراض وأرواح أهل السنة كما يزعمون.


فها هما أحمد السامرائي والبو ريشة يتحالفان مع سفّاح الداخلية ومجرم بغداد جواد البولاني.
وها هو حميد الهايس يلقي بنفسه في أحضان فيلق بدر وزعمائه آل الحكيم والجعفري الذين تلطخت أيديهم بدمائكم.
أمّا المخذول علي الحاتم فقد ألقى بنفسه بين أقدام المالكي الخبيث, وكذلك صالح المطلق لم يجد غير قاتل أهل السنة في الفلوجة ليمنحه الدعم والمساندة.

إن هؤلاء القوم قد انسلخوا عن شرفهم وكرامتهم بعد أن فقدوا دينهم, كل ذلك مقابل حفنة من المال ومنصب في وزارة أو برلمان, وهدفهم الوحيد هو مصالحهم لا غير, فقد رأينا عجز رأسهم الجبان طارق الهاشمي عن إخراج أطفال المسلمين من السجون على الرغم من مكانته السياسية عندهم, وهذا يدل على أنهم إنما يفعلون ذلك لمصالحهم الشخصية وجمع الأموال.


فبعد هذا يا أهل السنة ألا تفيقون من سباتكم وتعلمون ماذا يعد الرافضة لكم فوالله لو تمكن لهم الأمر في العراق لساموكم صنوف العذاب, فهبوا من رقادكم وضعوا أيديكم في أيدي أبنائكم المجاهدين, فهم الجهة الوحيدة -بإذن الله- القادرة على حمايتكم من كل سوء.


وها هو أحد علمائهم يرد على سفهاء السنة الذين يريدون أخوة ووحدة مع الشيعة الرافضة, ويلعن هذه الوحدة لأنها في عقيدتهم تقودهم إلى جهنم فالسنة عندهم أنجاسٌ كفار.



الرافضي عبد الحميد المهاجر:

"يمر يوم الغدير ولا أحد يذكره نهائيًّا, خصوصًا إذا كان أسبوع الوحدة بين المسلمين, أسبوع وحدة فلازم إحنا ما نذكر يوم الغدير وما نذكر مظلومية أهل البيت, لو كان من أجل الوحدة نترك إمامة أهل البيت وعصمة الزهراء من أجل وحدة المسلمين الله يلعن هالوحدة في الدنيا والآخرة إذا كانت على حساب إمامة أهل البيت"


(وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)


No comments:

Post a Comment