Wednesday, April 28, 2010

حركة الشباب المجاهدين تنفذعملية استشهادية ثأراً لأمير دولة العراق الإسلامية أبو عمر البغدادي ووزير الحرب أبو حمزة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم
عملية استشهادية مزلزلة على قاعدة عسكرية للقوات الصليبية في ولاية بنادر الإسلامية "مقديشو"
الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على إمام المجاهدين محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
نفذت كتيبة الاستشهاديين التابعة لحركة الشباب المجاهدين - بفضل الله - يوم ‏الثلاثاء‏ 13‏ جمادى الأولى‏ 1431 هـ الموافق لـ 27 نيسان 2010 ، عملية استشهادية على قاعدة عسكرية كانت تُعِدها القوات الصليبية لتجعل منها مقرا لها في حي "شبس" في ولاية بنادر الإسلامية "مقديشو" .
نفذ العملية فارسان مقدامان من أبطال كتيبة الاستشهاديين كانا يقودان شاحنة كبيرة محملة بالمواد المتفجرة فانغمسا بها في صفوف الصليبيين بكل عزم و يقين، و فجّرا وكرَ الصليبيين فخر عليهم السقف من فوقهم و أتاهم الله من حيث لم يحتسوا و قذف في قلوبهم الرعب، فأثخنا فيهم أيما إثخان، و قد كانت المحصلة الأولى لهذه العملية المباركة قتل خمسة عشر صليبي و جرح عدد آخر و يرجح أن تكون حصيلة القتلى أكثر بكثير بفضل الله و منه.
هذا وقد عقد المتحدث باسم حركة الشباب المجاهدين الشيخ "علي محمود راجي" حفظه الله، مؤتمرا صحفيا في "مقديشو"صرح فيه بأن هذه العملية جاءت ثأرا لدماء شهيدينا البطلين بإذن الله، الشيخُ القائد "أبو عمر البغدادي" و وزيره الضرغام "أبو حمزة المهاجر" و من معهما من جند الله الأشاوس تقبلهم الله، و اللذين قصفتهم أيدي الجبن والغدر الصليبية في العراق.
صور الاستشهاديَيْن مع صور العملية .























No comments:

Post a Comment