Sunday, March 28, 2010

حضروا لاستلام ميتهم فغادر معهم "العائد من الموت"

"العائد من الموت" اسم جديد أطلقه أصدقاء وأقارب السعودي أنور العسيري الذي دخل إلى المستشفى للعلاج من الإرهاق والأرق، فأعلنت وفاته بعد أن دخل في غيبوبة وسريعًا استيقظ مُدهِشًا الحضور.
وبين الناطق الإعلامي في مستشفى الملك عبد العزيز العسكري في تبوك محمد المفلح أن حالة العسيري تعتبر الثانية في تاريخ المستشفى.
وقال المفلح لصحيفة "عكاظ" السعودية في عددها الصادر الأحد: "دخل أنور العسيري الذي يعمل في قطاع يتبع القوات المسلحة في المنطقة الشمالية الغربية مستشفى الملك عبد العزيز العسكري إثر شعوره بضيق في التنفس، وعند وصوله إلى قسم الطوارئ دخل في غيبوبة، مؤكدًا أن محاولات التنفس الصناعي لم تنجح في تنشيط القلب".
من جانبه، قال العسيري: "بعد 26 دقيقة أفقت من الغيبوبة وتفاجأت بأن المسؤولين في المستشفى استدعوا أقاربي وحكموا علي بالوفاة".
وأخذ العسيري عهدًا على نفسه بأن لا يعود إلى التدخين، مشيرًا إلى أن ما حدث له كان بسبب تدخينه الشره، مضيفًا بالقول: "الحمد لله الذي أرجعني إلى أطفالي وسأهتم بصحتي من اليوم وصاعدًا".

مفكرة الإسلام

No comments:

Post a Comment